عميلة تكميم المعدة في الاردن
مركز النشامى الطبي
جراحات السمنة
ربط المعدة

اهلا بكم في مركز جراحات السمنة

تكميم المعدة



يعاني البعض من كبر كميات الطعام الذي يتناولونها كسببٍ رئيسي من أسباب زيادة الوزن، فمع الوقت ومع الاعتياد على تناول الوجبات الكبيرة تتسع معداتهم وتزيد من قدرتها على تخزين كميات الأكل وهو ما يذهب مباشرةً لمخزون الجسم من الدهون بشكلٍ رئيسيٍ مسببًا زيادة الوزن.

الجسم بحاجةٍ إلى مقادير محددة من الطعام للقيام بوظائفه الرئيسية وكل ما زاد عن تلك الحاجة يسبب السمنة، لذلك تعتمد عملية تكميم المعدة بشكلٍ رئيسيٍ على تلك النقطة بحيث يتم فيها تصغير حجم المعدة عبر إزالة جزء منها يبلغ حوالي 70-80% من حجمها تاركًا ممرًا أنبوبي الشكل أشبه ما يكون بثمرة الموز أو جزءًا صغيرًا أشبه بالوعاء الصغير، وهذه العملية لا يمكن العودة فيها مرةً أخرى وتركيب الجزء المزال ثانيةً.

بهذه الطريقة سيصبح الشعور بالشبع أمرًا سريعًا جدًا مجرد تناول الطعام وامتلاء الجزء الصغير الباقي من المعدة ولن تكون قادرًا على تناول كميةٍ أكبر، وبذلك تقل كميات الطعام التي تتناولها للكمية التي سيستهلكها جسدك فحسب دون أن يصبح هناك فائض يتم تخزينه ما سيساعدك على فقدان الوزن بشكلٍ كبير.

تحويل مسار المعدة



عملية تحويل مسار المعدة أو تحوير المعدة هي "المعيار الذهبي" لجراحة فقدان الوزن حيث أنها مصممة للحد من تناول كميات كبيرة من الطعام بالإضافة لتقليل كمية الطعام الممتص، وذلك عند فشل باقي أساليب إنقاص الوزن الأخرى (كالحمية الغذائية والرياضة) لتحقيق هذا الهدف. ونتائج هذه العملية على مدى أكثر من 15 سنة بعد الجراحة رائعة في الحفاظ على فقدان الوزن بعد العملية.

ملية تحويل مسار المعدة يمكنها أن تحسن كثيرا من نوعية الحياة ليس فقط بسبب حدوث تحسن في المظهر وزيادة في الحركة، ولكن أيضا لأنها يمكنها أن تقلل من عدد وخطورة المشاكل الصحية التي يعاني منها العديد من الناس بسبب زيادة الوزن، مثل مشاكل مرض السكري والقلب.

وأثناء عملية تحويل مسار المعدة عملية تحويل المعدة يتم إنشاء جيب صغيرة من المعدة، لتقليل كمية الأغذية التي يمكن تناولها، وعلى المدى البعيد، فهي تقوم أيضا بتقليل الرغبة في تناول الطعام. بالإضافة إلى تحويل مسار الطعام بعيد عن باقي المعدة وأكثر من متر من الأمعاء وهذا يحد من تناول الطعام و يقلل هضم وامتصاص الطعام إلى النصف، ويحفز الهرمونات في القناة الهضمية إلى تقليل الشعور بالجوع وتحسين مرض السكري إذا كان موجودا.

وقد أثبت هذا النوع من العمليات الجراحية نجاحه كوسيلة فعالة وثابتة لفقدان الوزن والحفاظ عليه، ولكن لتحقيق هذه النتائج فإنه يتطلب تغييرات طويلة المدى في نمط الحياة وطريقة الأكل.

ربط المعدة



أصبحت العملية في الوقت الحالي أكثر انتشارا وأقل خطورة وتتطلب في أغلب الأحيان ساعة واحدة من التخدير العام وليلة واحدة في المستشفى. حيث يتم تركيب الحزام يكون من خلال فتحتات صغيرة بالمنظار الجراحي، ولا يتفاعل الحزام مع الجسم ويوضع الحزام حول أعلى جزء من المعدة ليحولها إلى شكل الساعة الرملية بمعدة صغيرة (جيب صغير)أعلى الحزام، وبالتالي فمن الممكن الرجوع فيها، وإزالة الحزام.

يستطيع الطبيب بعد العملية أن يتحكم بمقدار الطعام الذي يمر عبر الجزء العلوي المتصل بالمعدة والجزء المتبقي منها وذلك حسب كمية الوزن المراد تخفيضه من قبل المريض حيث أن الجزء العلوي من المعدة يتطلب كمية قليلة من الطعام مما يعطي شعوراً فورياً بالشبع يمنع المريض من تناول المزيد من الطعام.

يمكن نفخ وتهوية العوامة أو البالونة الداخلية بالحزام حسب حالة المريض، ودرجة نقصان الوزن المطلوبة، كما يمكن تعديل نفخ العوامة بحقن محلول ملح في الصمام الخاص الذي يوضع تحت عضلات البطن دون تدخل جراحي، وبالتالي نستطيع أن نتحكم في حجم المعدة، فإذا وصل المريض إلى الوزن المثالي يخفف الطبيب من نفخ البالونة فيستطيع أن يأكل أكلاً إضافياً، لذلك يسمى حزام المعدة المتغير Adjustable gastric banding

يخسر الشخص عادة خمسين بالمئة من الوزن الزائد خلال السنة الأولى بعد عملية ربط المعدة، لكن عليك أن تتبع طريقة جديدة في الحياة ونمط غذائي صحي

بالون المعدة



بالون المعدة إجراء غير جراحي للمساعدة على فقدان الوزن يتم بإدخال بالون خاص عن طريق الفم وملؤه بسائل معقم ويترك داخل المعدة لفترة ستة اشهر حيث يجب إزالته بعد ذلك، مما يجعله يشغل مساحة داخل المعدة ويقلل كمية الطعام اللازمة لملء المعدة، وبالتالي يشعر الشخص بالشبع بسرعة وفقدان الرغبة لتناول الطعام.