الرئيسية | القلب | طرق تشخيص الثقب بين البطينين عند الاطفال

طرق تشخيص الثقب بين البطينين عند الاطفال

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
Share on Google+

يُكتشف الثقب الصغير عند الاطفال من خلال الفحص السريري للطفل بعد الولادة، فلا تظهر أي أعراض على الطفل، بينما في حالات الثقب الكبير فتظهر بعض الأعراض على الطفل؛ مثل: الإصابة بالإجهاد الشديد أثناء الرضاعة، والتوقف عنها باستمرار، والشعور بضيقٍ في التنفس، والبطء الشديد في النمو، وقلة الوزن والطول، والإصابة بالالتهابات بشكل متكرر.

تشير الدراسات إلى أنّ الثقوب الصغيرة لا تحتاج إلى أي علاجٍ، وإنما تُغلق لوحدها خلال السنوات العشر الأولى من عمر الطفل، وحتى لو بقي ولم يغلق فإنّ الطفل يعيش حياة محدودة بعيداً عن الممارسات البدنية المتعبة في الحياة؛ مثل: الرياضات التنافسية، ويجب أخذ الاحتياطات اللازمة للوقاية من الإصابة بالتهاب الغشاء المبطن للقلب عند إجراء أي عمليات جراحة أو خلع أسنان.

الثقب الكبير فيحتاج إلى العلاجات التي تهبط القلب لعدة أسابيع، فإذا استجاب الطفل للعلاج يستمر معه الطبيب حتى يتأكد من انغلاق الثقب، ولكن إذا لم ينغلق الثقب طول مدة العلاج التي قد تستمر لعدة سنوات فإنه يتم اللجوء إلى الجراحة لإغلاقه حتى لا يؤثر على عمل الرئتين 
 

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

Facebook

Twitter